ربط الصحوة العربية بالمشاريع الأجتماعية, هكذاقالت الدكتورة إيمان بيبرس من أشوكا الوطن العربي في المملكة المتحدة

Storia edita da un curatore
Story bubbles on world map
This article originally appeared on

 من دواعي سروري أستضافة الدكتورة إيمان بيبرس ، المدير الإقليمي لمؤسسة أشوكا العالم العربي اثناء زيارتها للمملكة المتحدة في الفترة بين 30 يناير و 8 فبراير. تعتبر بيبرس صوتًا صريحًا للعدالة الاجتماعية والاقتصادية وتمكين المجتمعات والنساء المحرومة ، وهي أيضًا المؤسس المشارك والرئيسة الحالية لجمعية تنمية وتعزيز المرأة (ADEW). كانت بيبرس تزور المملكة المتحدة كجزء من حملة الحشد لدعم رائدات الأعمال الاجتماعية – والتي وصفته بالمفتاح الذي يعكس انتشار الأفكار والحركات التي تحاول إسكات أصوات النساء المصريات. وأينما ذهبت ، فتحت أعينها وأثارت نقاشات حية ، كما كان الحال عندما تحدثت عن "الصحوة العربية ودور ريادة الأعمال الاجتماعية في بناء مجتمع جديد" اثناء استضافتة وهوجان لوفيلزلها في أشوكا المملكة المتحدة.

دعم المشاريع الاجتماعية في الوطن العربي

تعتبر اشوكا الوطن العربي منظمة غير سياسية ، تدعم رواد الأعمال الاجتماعيين الرائدين في سبعة بلدان عربية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا  ومنهم عدد كبير من النساء. وتتنوع مبادراتهم بين تحسين وضع الأمهات غير المتزوجات في المغرب العربي و زيادة الآفاق الاقتصادية لربات الأسر في الأردن و إنشاء محطة إذاعية تستهدف بشكل خاص النساء اللاتي يرغبن في لعب أدوار قيادية في مجتمعاتهن في فلسطين. يقيم عدد كبير من رائدات الأعمال الاجتماعيات في مصر. كما تؤكد بيبرس علي أن أفضل طريقة لدعم و تمكين المرأة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا هي مساندة المجتمع العالمي لأفراد من الشتات العربي في جميع أنحاء العالم ، جنبًا إلى جنب مع الشركات والأفراد من جميع الخلفيات - لتقديم الدعم العملي من خلال التمويل وزيادة وعي رائدات الأعمال هؤلاء اللواتي يسعين إلى إعادة هيكلة مجتمعاتهن بشكل خلاق. ويتوافق هذا بشكل جيد مع تعيينها مؤخرًا كمديرة لمبادرة أشوكا العالمية للشتات. سعت بيبرس إلى رفع مستوى الوعي بالقيود المتزايدة التي تواجه رائدات الأعمال الاجتماعيات المصريات بالإضافة إلى الفرص الهائلة التي لا تزال قائمة ومتاحة. كما تقوم بتوجيه وتدريب رواد الأعمال الطموحين من كلا الجنسين كما يتم استضافتها بشكل منتظم في وسائل الإعلام المصرية كمتخصص في ريادة الأعمال وقضايا النوع الاجتماعي والمساواة

هناك حاجة إلى قيادات نسائية قوية في مصر ، الآن أكثر من أي وقت مضى

كان موضوع  "أهمية القيادة النسائية" هو الموضوع الرئيسي لتلك  الرسالة التي جلبتها بيبرس إلى المملكة المتحدة. هذه ليست مسألة سياسة. ريادة الأعمال الاجتماعية تدور حول إعطاء صوت للمحرومين وهي القناة  التي يمكن للناس من خلالها إيجاد حلول للمشاكل التي تؤثر عليهم وعلى مجتمعاتهم - بطريقة إبداعية ومتجاوبة وعضوية "

اشارت بيبرس ايضا انه بعد أن أمضت أكثر من 30 عامًا من الكفاح من أجل حقوق المرأة في بلدها ، فانها تقوم بحملات من أجل المساواة في المعاملة والعمل على تحسين فرصهم التعليمية والمهنية. أشاد الكثيرون بالثورة باعتبارها بداية لموجة من مبادرات الأعمال الجديدة وتمكين ريادة الأعمال  بطريقة اكثر انفتاحًا من الازدهار ، حتى في الوقت الذي شعر فيه الاقتصاد المصري بضيق ونقص المستثمرين الأجانب وتراجع صناعة السياحة.

ولكن مع وجود الدستور الذي تم الموافقة عليه حديثًا تثير بعض الفصائل الليبرالية  الانتقادات بخصوص معاملة المرأة وزيادة تقارير بارتفاع نسب التحرش الجنسي . كما أصبحت الظاهرة الجديدة للاعتداء الجنسي الجماعي جزءًا منظمًا ، وحتى مقبولاً عن غير قصد.

 تضيف بيبرس انه في مظاهرات ميدان التحرير."كانت النساء يقاتلن إلى جانب الرجال خلال انتفاضة يناير 2011 ، لكن الآن يخشى الكثير من الذهاب إلى التحرير". "للمرأة المصرية دور رئيسي تلعبه في إعادة تشكيل بلدنا - ليس فقط من خلال التظاهر ، ولكن من خلال التعليم والتواصل كمبدعات وناشطات ، وبدء أعمالنا بتقديم مساهمات اقتصادية ، وكذلك الانخراط في الحوار مع القادة وهذا كل ما يحتاج اليه كل المصريين ".

ملاحظة المحرر: نشر هذا المقال لأول مرة على موقع اشوكا المملكة المتحدة  وكتبه مارجريتا فيليب ، مساعد في قسم التواصل في فريق اشوكا المملكة المتحدة  


More about Dr Iman Bibars

Bibars’s tenure with Ashoka is marked with continuously innovative and long-lasting work. Through her relentless drive for social innovation, Bibars launched Ashoka Arab World (AAW) in 2003 and since she has raised more than 12 million dollars.  

With an international career spanning from UNICEF to Catholic Relief Services (CRS) and the World Bank, Bibars is a globally revered social development expert. Bibars has offered her expertise in women’s development issues to the World Bank, UNDP, European Commission and the International Development and Research Center.

She is also the author of several books on gender issues including Victims and Heroines: Women, Welfare and the Egyptian State, and The Women of Tahrir, which details the most recent experiences of women during the Egyptian uprising. Bibars also published one of the first books written in Arabic on US President Barack Obama– Dreams of a Good Fellow.

Continue Reading